كلمة ترحيبية

كلمة ترحيبية

Sheikh Fahad Faisal Al-Thani

سعادة الشيخ / فهد بن فيصل بن ثاني آل ثاني

نائب محافظ مصرف قطر المركزي

رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب

يشهد العالم تحديات كبيرة في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وبالتالي فأن وجود نظام فعَال لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب يساعد على التصدي لعمليات تهديد الاستقرار الاقتصادي للدول، وتقييم مستوى التعاون والالتزام بالمعايير الدولية من جانب أخر، ومن هنا أعطت دولة قطر ممثلة في اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب أولوية قصوى لمحاربة هذه الظواهر من خلال تقوية وتعزيز الأطر القانونية والرقابية والفنية على المستوى المحلي، هذا بالإضافة إلى حرص دولة قطر على تعزيز التعاون والتنسيق مع المنظمات والهيئات الإقليمية والدولية الأخرى لمتابعة آخر المستجدات في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، خصوصاً أن هذه الجرائم عابرة للحدود وبالتالي يعتبر التعاون وتبادل المعلومات بين مختلف الدول والأجهزة المختصة ضرورياً لمواجهتها والتقليل من مخاطرها.

وفي هذا الإطار أرست دولة قطر، بفضل رؤية قيادتها الرشيدة أنظمة رقابية فاعلة لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وفقاً للمعايير الدولية، تعززت بصدور قانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب الصادر بالقانون رقم (4) لسنة 2010، كما قامت اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب بوضع برنامج وطني دائم حول تقييم المخاطر الوطنية، هذا بالإضافة إلى إعطاء الأولوية لبناء القدرات الوطنية المعتمدة في نظام مكافحة هذا النوع من الجرائم بدولة قطر، فمنذ إقرار القانون قامت اللجنة الوطنية بوضع الإستراتيجية الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وخطة العمل الوطنية، وذلك بهدف أن تصبح دولة قطر رائدة في أفضل الممارسات في هذا المجال.

وعلى ذلك عملنا خلال الفترة الماضية على وضع رؤية واضحة للمخاطر التي نواجهها والعمل مع مختلف الجهات المحلية والدولية لإيجاد أفضل الطرق والممارسات لمعالجة هذه المخاطر وتعزيز الحماية منها، حيث تمكنت اللجنة الوطنية بفعالية من مراقبة التقدم المحرز في خطط العمل الوطنية والموارد المطلوبة لتحقيق الأهداف بموجب القانون، هذا بالإضافة إلى التركيز على الخبرة والتدريب اللازمين، كما نعمل دائماً علي تعزيز الوعي بهذه المخاطر علي المستوى المحلي، وتعزيز التعاون والتنسيق على المستوى الاقليمي والدولي.